عدالتناا راوىالقصص `بقلم

عرض

جارِ التحديث الأعمال الأصلية راوىالقصص

1عشرة ألف كلمة| 0المجموعة الكاملة| 55اجمالي النقرات

مجموعة من الشبان تربوا فى بيئات مختلفة مع تباين كبير فى أفكارهم و طرق تعامله مع ما يواجههم في الحياة، يجدون أنفسهم مضطرين إلى الاجتماع تحت راية واحدة وهي راية الوطن الذى يجمعهم، يحتاجون للكثير من الجهد والتغافل لكي يتمكنوا من التكيف مع بعضهم؛ تطلب الأمر الكثير من الشجاعة لاتخاذ هذا القرار، حيث أن الجميع فى هذا الوطن منشغل إما بجمع الثروات أو بالمكافحة طوال اليوم خوفا من الجوع، وربما بعض التسلية بين الفينة و الأخرى إلا أنهم يبتعدون بأقصى جهدهم عن مكامن الخطر، إلا أنه عندما ظهر الضابط المتقاعد يعقوب فى حياة هؤلاء الشبان حملهم بشكل ما على الإيمان بأنفسهم، وبأنهم قادرين على إحداث تغيير أياً كان حجمه، يواجهون فى هذا الطريق الذي يسلكونه مبادئهم وضمائرهم وربما قد يتجاوزون الخطوط الحمراء التي وضعوها لأنفسهم، وكأنهم وضعوا أمام مرآة تريهم ذواتهم الحقيقية، سيفقدون عقولهم لولا أنهم يعلمون غايتهم الحقيقية من وراء ما يفعلونه، ليختبروا يوما بعد يوم صدق مقولة" الغاية تبرر الوسيلة"من كذبها

حاول القراءة مجانا اضافة إلى رف الكتب اضافة إلى المفضلة