هامسي منتصف الليل ManarAlnahas `بقلم

عرض

جارِ التحديث الأعمال الأصلية ManarAlnahas

1عشرة ألف كلمة| 0المجموعة الكاملة| 5.053ألف نقرة

توجهت (ماريت) تلك الليلة مرتعبةً لغرفة جدها، التي لطالما حذرها من الدخول إليها. طرقت الصغيرة الباب عدة طرقات لكنَّ أَحَدًا لم يجبها عندها همت بالانصراف. عبرت (ماريت) الردهة الضيقة متجهة إلي غرفتها بخطوات متثاقلة لكن... أوقفها صوت باب غرفة جدها الذي انفتح مصدرًا صريرًا مزعجًا
عادت (ماريت) مجددًا ظَنًّا منها أن جدها قد سمع طرقاتها. دنت وببطء نحو الباب، ثم نظرت وبفضول شديد لتلك المرآة الكدية المثبتة بمنتصف الغرفة.لكن ما أثار انتباهها ذاك الصندوق الخشبي المتواجد بزاوية الغرفة القديمة. دخلت الفتاة غير مبالية بتحذيرات جدها لتتفحص الصندوق قائلة في نفسها: يا إلهي! أنا أشعر بأنني رأيت هذا الصندوق من قبل فتحت (ماريت) الصندوق القديم، وكانت به عدة كتب غريبة الشكل. ودون شعورا مدت يدها لتمسك بعلبة مزخرفة غريبة الشكل تفحصتها باستغراب من شكلها المميز. قامت (ماريت) بفتحها فوجدت بها قلادة فضية بها حجر أحمر لونه كلون الدم القلادة تشبه تلك التي يرتديها جدها حول عنقه دائمًا لكن الحجر مختلف. وبمجرد أن لامستها (ماريت) بأناملها الصغيرة حتى تحولت عيناها للون الأزرق القاتم كأنها السماء تلألأت بالنجوم في ظلمة الليل الحالك. وما هي إلا لحظات حتى فقدت الوعي مستيقظة علي صوت جدها (ماريت) ماذا فعلت؟ ما الذي فعلته؟ -إعداد وتأليف: منار النحاس.

حاول القراءة مجانا اضافة إلى رف الكتب اضافة إلى المفضلة