عشق وعشاق زينب `بقلم

عرض

إكتمل التحديث وقعت الأعمال الأصلية زينب

7عشرة ألف كلمة| 0المجموعة الكاملة| 467اجمالي النقرات

كما هي ، ترى فتيات صغيرات يلعبن في الحديقة ، ويحاولن إخراج دمعة من عينها. . .........
منيرة: نايلون يا إلهي!
تضع يديها على كتفيها وسيكون ابن عمها خلفها
تمسح دموعها بكُمّها ، ولا تحب أن يرى أحد دموعها ...
علياء: وأنتم تلعبون وهم سعداء. . . أما أنت من يحبك؟
منيرة: هههه ماذا تعزيني؟
علياء: لا ، سامحك الله. أريد أن أحزن عليك ، وعلى النعمة التي فيك ، وعلى عقلك المتفهم ، لكن هذه هي الطريقة
منيرة: والله لا أدري هل أنزعج من نفسي أو أكون سعيدا
علياء: لا تنزعج مما حدث لك. ليس خطأك في ذلك. في النهاية ، إنه حكم ومصير
منيرة: هذا ليس صبري وهذا نصيبي الحمد لله
علياء: هيا إن شاء الله ستقتنع بأن عليك العودة وتفقد نفسك. . . نتطلع إلى نتائجك وتحسينها ...

حاول القراءة مجانا اضافة إلى رف الكتب اضافة إلى المفضلة