الفصل السابع و الاربعون

صلة رحم "


حكمة رائعة الناس يمسحون ماضيك الجميل مقابل
آخر موقف سيء منك
و الله سبحانه و تعالى يمسح ماضيك بـ مجرد توبة منك فـ ايهم احق بـ طلب الرضا


ربى اجعلنى اتحسس نعمك على بـ دهشة الذى يرى الشئ لـ المرة الأولى و اوزعنى ان اشكرك عليها شكر المؤمن اللهوف المحب

إن سلوك الإنسان عبارة عن عادات و إن كل عمل جديد هو بداية عادة جديدة إما ان يستمر فيها إما او يرجع عنها فـ التربية هى غرس العادات النافعة و العادات الضارة (( على الطنطاوى))

الكذاب و الميت سواء لـ ان الفضيلة الحى هى النطق
فـ إذا لم يوثق بـ كلام الكاذب فـ قد بطلت حياته
((بزرجمهر))






ماجد بفرحة: ده يوم المنى يا ولدى
عمر بابتسامة: يعني حضرتك موافق
ماجد: طبعا يا ولدى بس لازم اخد رأيها هي اللي رح تتزوج
عمر بحمحمة: طبعا يا عمي
ماجد: امشي انا بقى ومتنساش اللي اتكلمنا فيه واه اي حد يشوفوا معاك قول انه ولد عمك *****وكان عايش حياته بمصر
عمر: حاضر يا عمي
ماجد اتجه وهو سعيد لغرفة ابنته
ماجد: نورا
نورا: اتفضل يا ولدى
بيدلف ماجد بعد ما اذنت له بالدخول
ماجد بيجلسها على الفراش امامه
نورا: خير يا ولدى
ماجد: في عريس متقدلك يا بنتي
نورا بقلق: مين هاد؟
ماجد: عمر ولد عمك
نورا بخجل: جد يا ولدى
ماجد بابتسامة: افهم من هيك انك موافقة تتزوجيه
نورا بحزن: هو هيتزوجني شفقة علي....
ماجد مقاطعها: لا يا بنتي هو اللي طلب يتزوجك كان ناطرك من سنين تكبري ليتزوجك
نورا بابتسامة: جد
ماجد: يعني اطلع هلأ قوله انك موافقة ولا لا
نورا بتنزل رأسها للاسفل وهي تهز رأسها بالموافقة
خرج ماجد من غرفتها لينادى على الخادمة
ماجد بصوت عالي: فاطمة يا فاطمة
اتت الست فاطمة منزلة رأسها للاسفل: امرك يا سيدى
ماجد بفرحة: زغرطي نورا رح تتزوج ولد عمها
فاطمة بفرحة ولاول مرة ترفع رأسها للاعلى: لولولولولولي لولولولولولي الف مبروك يا سيدى وعقبال ما تشوف عيالهم وعيال عيالهم كمان جد فرحت كتير للست نورا
خرج عمر وادم على صوت الزغاريط فعلم عمر بموافقة نورا ففرح كثيرا واتجه اليهم
عمر: وافقت صح؟؟
ماجد بيطبطب عليه: صوح يا ولدى والله انك زين الرجال يا عمر
ادم يخرج من غرفته بتعب: فرح مين يا عم ماجد
ماجد بفرحة: عرس بنتي نورا على عمر ولد عمها
ادم بابتسامة: والله فرحت اووى ربنا يتمملكوا على خير
ماجد: بس يجى والدك يا عمر رح نفرحه
عمر بابتسامة: طبعا يا عمي
في المساء
اجتمع الجميع على سفرة الغداء في فرحة كبيرة بزواج عمر ونورا
ماچد: رايك يا خوي خير البر عاجله ونكتب الكتاب الخميس الجاي
انور: جد ما عندى مانع العرسان وبيعرفوا بعضن من سنين شو ناقصهم ولا شي
عمر: عمي بستأذنك بس نتجوز انا ونورا اخدها معايا على مصر شغلي هناك وعيشتي هناك
ادم: اسف اني بتدخل بس انا شايف ان عمر معاه حق المفروض الزوجة مكان ما بيكون جوزها تكون معاه صح كلامي
ماجد: صوح يا ولدى رايك اي يا نورا
نورا بابتسامة : امممم
انور: هي موافقة ما نكم شايفين وشها احمر كيف
ذهبت نورا راكضة بخجل لغرفتها
انور: خلاص بقا يا ماچد البنت اتكسفت عجبك كده
ادم بفضول: انت بقى بتشتغل ايه في مصر؟؟
عمر: انا مهندس معماري
ادم: حلوو اووى خلاص تعالى اشتغل معايا
عمر: وانت بتشتغل ايه
ادم: انا رجل اعمال
عمر: مش بفهم في التجارة
ادم: هشام هيعلمك كل حاجة
عمر: ده دراعك اليمين يعني
ادم: اكتر بكتير هو ابن عمي اسمه عمر زين السيوفي ابوه وامه واخوه اتوفوا في حادثة وهو اصغر مني بسنة وعايش معانا في نفس البيت
ماچد نظر لعمر بقلق
عمر بصدمة: انت قلت هو من عيلة مين؟!!!
ادم: السيوفي يا عمر في ايه
ماجد: ولدى اسم ابن السيوفي التاني كان ايه
ادم: ادهم
انور بقلق: وامه
ادم: زهراء ماجد الشن.......
الجميع بصدمة
ادم بعدم فهم: في ايه يا جماعة انا مش فاهم حاجة يعني عايزين تقوله ان هشام يبقى ابن عمة عمر ازاي وهشام يبقى ابن عمى انا ونور
ماجد بحزن: ادهم السيوفي عايش يا ولدى وهو نفس الشخص اللي اغتصب نورا من تلات سنين والدة ادهم تبقى اختي الله يرحمها ولسه حوالين نورا
ادم بصدمة: ايه!!!!
ماجد: هو سبق وكان بدو نورا عشان كان عارف ان نورا بتحب عمر وهما اطفال بس عمر سافر من صغره ومرجعش هنا البلد عشان كده مكنش يعرف ايه اللي حصلها لحد ما جه هنا وعرف كل حاجة
انور: انت اسمك ادم ايه؟؟
ادم: ادم خالد المهدى
ماجد: والام!!!
ادم باستغراب: ياسمين سراج محمد
ماجد براحة: الحمدلله بس بدي عرفك ان هشام مانوا ولد عمك هو ولد عمة عمر
انور: انت لازما ترجع بيتك بكرا يا ولدى احتمال كبير ان ادهم يأذيها لـ مرتك
ادم: ليه يأذي ندى!!
ماچد: مش عارف الحقيقة السؤال ده اجابته عند مرتك لازم ترجع هنيك
عمر: عمي معاه حق يا ادم هتلاقيهم هناك محتاجينك وبالذات مراتك
ادم بحزن: يعني حتى هشام مطلعش ابن عمي
ماجد بحزن على حاله:لا تحزن يا ولدى انت صيرت من العيلة هلأ
ادم بابتسامة حزينة في باله: يا ترى بس تشوفيني هتعملي ايه!!!
ومرت هذه الليلة وفي الصباح

فى مطار القاهرة
كانت خارجة بعد ان اكملت تعليمها خارج البلاد وعندما علمت ما حدث لصديقتها من اخويها همت بأخذ شنطتها وذهبت الى بيت ندى
ثريا: حاضر جاية اهو
ثريا: انتي مين يا بنتي
ايثار: لو سمحتى هي مدام ندى موجودة؟؟
ثريا: ايوه يا بنتي اتفضلي ادخلي
دلفت ايثار وهي تنظر للفيلا من الجهات وهي تمشي وراء ثريا للصالون
ايثار: هي ندى كويسة؟؟!
ثريا بحزن: الست ندى من كام يوم وقعت من على السلم وحالتها من وقتها تصعب عـ الكافر حزينة على ادم بيه ساب الفيلا تاني يوم جوازهم واختفى ولحد دلوقتي مرجعش وهي يعتبر مش عايشة لا بتاكل ولا بتشرب ودايما خايفة من ايه محدش عارف
ايثار بحزن على حال صديقتها المقربة: عايزة اشوفها
ثريا : تعالي معايا يا بنتي يمكن تفتح الباب اللي هي حابسة نفسها وراه لما تسمع صوتك
اخذتها ثريا عند باب غرفة ندى وتركتها وذهبت
ايثار بحنية: حبيبتي انا رجعت
ندى من وراء الباب حيث تعودت ان تظل ورائه حتى لا يستطيع اذيتها وتقول بصوت مبحوح متقطع: م. ي..ن
ايثار بحب ودموع: افتحيلي يا دودو انا ايثو حبيبتك
ندى بتقوم بسرعة تفتح لها الباب بلهفه كبيرة وتدخلها بنفس السرعة لتغلق ورائهم الباب
ايثار انصدمت اما رأت صديقتها بهذا المنظر عيونها حمر من كثرة البكاء شعرها الاسود الطويل مقصوص اكثر من نصفه وجهها دبل لدرجة تعطيها اكثر من عمرها العشرين عاما
ندى برعب: رجع يا ايثو وهيقتلنا
ايثار بعدم فهم: مين ده اللي رجع وهيقتلنا يا ندى
ندى وهي تبتلع ريقها بصعوبة: أادهم
ايثار بصدمة:................

في الشرقية
عمر وهو في غرفة ادم ويتكلم معه وهو يحضر ملابسه في الشنطة
عمر: كان نفسي تحضر معايا فرحي
ادم: اعمل ايه بقا تتعوض اما تيجيوا القاهرة هعملكوا حفلة عندى
عمر بابتسامة: احكيلي عن عيلتك شوية
ادم بضحك: بص يا سيدى هشام استاذ في كلية التجارة وبيخاف عليا انا واختي نور اوى بس بحسه بيخاف على نور اكتر مني وهو بيحبها اوى
ندى بقا هي بنت جميلة اوى بتدرس في نفس الكلية سنة اولى لسه وهشام هو اللي بيدرس دفعتها انا حبيتها بسبب عينيها عينيها اسرتني بس
عمر: بس ايه؟؟؟
ادم بحزن: بتتهمني اني اعتديت على بنت عمها هي اتجوزتني عشان تنتقم مني وانا معرفش حتى بنت عمها ولا حتى اسمها انا ممكن من غضبي اروح البار اسكر واشرب بس عمرها ما توصل اني أذي بنت وهي مش مصدقاني وبتكرهني انا اللي خرجني من الفيلا تاني يوم جوازنا اني مكنتش عايز اعمل حاجة معاها غصب عنها عشان كده انا خرجت من الفيلا كلها بس اتفاجات ان فرامل العربية مقطوعة وانا على الطريق فقومت ناطط من العربية لحد ما وقعت في البحر بعدها انا مش فاكر اي حاجة حصلت بعدها
عمر: خليك جمبها لحد ما تصدق انك مظلوم مكنتش تسيبها
ادم: هحاول
عمر: وانا هحاول اجيلك قبل الفرح واعزمك انت ومراتك وهشام ووالدك وبالمرة نتعرف على بعض اكتر
ادم بابتسامة: اتشرف انت انسان كويس خلي بالك من نورا ومتزعلهاش ابدا
عمر: اكيد يا صاحبي
في غرفة ندى
ايثار تبتلع ريقها بصعوبة: ررجع ازاي تاني!!
ندى بدموع: كلمنى في الفون وكان بيهمس باسمي يا ايثار هنعمل اي دلوقتي؟؟؟ هنتصرف ازاي في المصيبة دي؟!!
الفصل السابق الفهرس الفصل التالي