أحببت حبيبة ابني Wedad Dand `بقلم

عرض

إكتمل التحديث الأعمال الأصلية Wedad Dand

1.178ألف كلمة| 0المجموعة الكاملة| 157اجمالي النقرات

لا زِلتُ أذكرُ ذلكَ اليوم عندما وقعت عيناي عليها ماذا جرى لي ..

عندما انعدم المنطق لدي ولم أكن آبهاً كونها حبيبة ابني ..

لم أصدق بأنني سأمر بتِلكَ التي يسمونها جهلةُ الأربعين وأحِبُ على زوجتي ..

يا إلهي كم أنني أصارع نفسي دائماً فقط لكي لا يفتضح أمري من عيني عندما أراها أمامي ..

تلك الفتاة الشابة ذات الثلاث وعشرون عاما جعلتني أقع لها منذُ أن رأتها عيناي ..

أحاولُ جاهداً أن أكبح نفسي عنها وأتحكم في مشاعري فقط لإنها حبيبة ابني ...

حاول القراءة مجانا اضافة إلى رف الكتب اضافة إلى المفضلة