عاصفة بين عقلي وقلبي Meral Mahmoud `بقلم

عرض

جارِ التحديث الأعمال الأصلية Meral Mahmoud

1عشرة ألف كلمة| 0المجموعة الكاملة| 1.003ألف نقرة

بكل ما أوتيت من قوةٍ حاربت الجميع من أجله،
فمزق قلبها إلى أشلاءٍ مثل عاصفةٍ هوجاء،
لم تكن مثل أي شخصٍ قابله من قبل،
 فقد حرّم الحُبَّ على نفسه، 
فدلفت مثل العاصفة هزّت كيانه،
فخضع لها بعنفوانه الكاسر.

بين صراعٍ وعاصفةٍ إلتقينا، ولا أحد يعلم كيف لهواك تغيري، رغم اختلافك الشاذ الا أنني قبلت بك يا حبيبي،

أيمكن أن يدخل الحب الى شخصٍ شِبه معدومٍ، قلبه خاوي كالكهف المهجور، ظلامهُ حالكٌ يشبه الليل الدامس وتأتي هي كالملاك الحارس!.

دلفت قلبه فأصبحت كالترياق لتعيد النبض داخل قلبهِ الصامت، دلفت لعقله كي تعيد التوازن داخل روحهِ لينجذب لها كالأسد الجامح كما ينجذب لفريستهِ.

احببتهُ بجنونٍ فصار جناني،
سرق نبضي ليصبحَ فؤادي،
أتعبني وكنت ترياقي
سرقت عقلي لتصبح تفكيري.
أدمنتك وعشقتك ولم أحبَ غيرك،
دلفت قلبي لتصبح دقاته،


كيف للروح أن تميل لغير هداها؟!
بين عقلٍ معجب وقلبٍ رافضٌ للحب أحببتكِ

حاول القراءة مجانا اضافة إلى رف الكتب اضافة إلى المفضلة