شمس المغيب دُرة الجمان `بقلم

عرض

جارِ التحديث وقعت الأعمال الأصلية دُرة الجمان

8عشرة ألف كلمة| 0المجموعة الكاملة| 2.703ألف نقرة

منذ البداية علمت بأني لن أنجو منك، لقد نجوت من الغرق حقاً إلا أن البحر أبى إلا أن يسكن عيني.
أؤمن بالقدر جدا لهذا أعلم بأنها لم تكن مصادفة، بل كان عوض جميل بمقدار صبري، رغم علقم ما أمر به بدون أن تشعر.
أنا الغريبة التائهة كنت أبحث عن غريب مثلي، أخبره بكل انكساري وسوء اختياري دون الخوف منه وبأي عين يراني فهو راحل إلى حيث لا أكون ولا يعرفني أحد.

إلا أن الحياة دائما ما تخفي وراء الصدف مفاجأت، تتغير بها أركان المستقبل.

حاول القراءة مجانا اضافة إلى رف الكتب اضافة إلى المفضلة