الوسيم واللصة أسماء عبد الهادي `بقلم

عرض

إكتمل التحديث الأعمال الأصلية أسماء عبد الهادي

1عشرة ألف كلمة| 0المجموعة الكاملة| 555اجمالي النقرات

شاب وسيم لم يخرج من بيته قط ،اجبر على الخروج والتعامل مع العالم الخارجى وحده ،ليس لديه خبرة فى الحياه ولا تجارب سابقه من اى نوع مع العالم بالخارج ،التقى فى طريقه فتاة شابه طلبت منه العيش معهم ليكتشف بعدها انها.....

اقتباااس من النوفيلا الجديده

نظر له بخوف يتلفت يمينا ويسارا ويقول وهو يسحبه من يده خلفه بغية الا يراه احد

_يجب ان ترحل من هنا حالا
اندهش مما يقول وقال ببراءه _الى اين سأذهب ،لا أعرف مكاناً غير هذا

_يجب ان ترحل ،السر الذى كنت احاول اخفاءه  قد كُشف والان يبحثون عنك فى كل مكان وقد يكونوا يراقبوننا الان

_لكنى لا اعرف الخروج ،لم اخرج من قبل ،لا اعرف حتى كيف هو شكل الشارع فى الخارج ،لا اعرف التعامل مع الناس ،الحياة بالخارج لا افقه عنها شيئا

نظر له بالم شديد فهو حقا محق ،عاش طوال عمره  عشرون عامافى هذا البيت ولم يخرج منه ابدا لم يتعامل مع احد غيره كيف له ان يخرج ويواجه عالم يجهله تماما وحده _استعمل ذكائك ياوسيم انا اثق بك

_إنى خائف ياعمى،اخشى أنى لا استطيع التعامل مع الناس وحدى   ،لو خرجت الى  الشارع سأضيع

وفجاءه احس العم بشىء ما غريب فى المكان فامسك وسيم من يده وخرج من البيت وجرى فاقصى سرعه يسحب وسيم خلفه
لم ينتبه وسيم للاماكن حوله فلقد كان منشغلا بالجرى مع عمه ،خائفا من مقابله المجهول

توقف العم عن الجرى عندما احس بالامان من ان لا احد يلحق به ،خلع سلسال غريب كان يحتفظ به حول عنقه والبسه لوسيم
_وسيم احتفظ بهذا
نظر له وسيم باستغراب وهو يقلب السلسال بين يديه
_ما هذا؟!
_ستعرفه فى وقته،وسيم انا اعتمد عليك فى انك سوف تُعيد حقى وحقك
اجابه وسيم بخوف وهو ينظر حوله فالمكان بالنسبه له غريب موحش لم يسبق وان جاء الى هنا من قبل بل ولم يسبق ان خرج من قبل _لن استطيع ،أنا خائف

التفت لعمه فلم يجده ،اصابه الهلع فلقد كان مطمئن للمكان عندما كان عمه بجوار اما الان فهو وحده فى مكان لا يعرفه ،ظل يبحث عن عمه فى كل مكان بالجوار وينادى باعلى صوت  وهو مرتعب_عمممى

حاول القراءة مجانا اضافة إلى رف الكتب اضافة إلى المفضلة