المطرودةمن الجنة

NouraMohamed Ale`بقلم

  • الأعمال الأصلية

    النوع
  • 2022-04-30ضع على الرف
  • 124.2K

    جارِ التحديث(كلمات)
تم إنتاج هذا الكتاب وتوزيعه إلكترونياً بواسطة أدب كوكب
حقوق النشر محفوظة، يجب التحقيق من عدم التعدي.

الحلقة الاولي

المطرودة من الجنة

الحلقة الأولي

بقلم نورا محمد على

أولا اذكروا الله و صلوا علي الحبيب .

أنها العائلة التي من الصعب أن تخرج منها ...

إريني بجملها الهادئ و بشرتها الصافية و ملامحها الرقيقة عينها الكحيلة و شفتيها الجميلة المكتنزة كانت ملفتة إلي حد كبير

أعجب بها الكثير و تقدم لخطبتها اكثر ربنا لجمالها و لكن ...

الجمال قد يكون لعنة و لكنها ليست فقط جميلة بل من عائلة كبيرة و غنية ليست كل العائلة أغنياء بل والدها الذي سافر سنين في شبابه يعمل في الخارج رجع بمال وفير و خير كثير مما جعله بأسس عمل لنفسه و يبني بيت علي ١٥٠ متر صافي جعله من أغنياء البلدة الصغيرة و تزوج و انجب بنتين و ولدين و من أجل ما يملك كانت بناته محل طمع فمن يتزوج إريني أو روز سوف يشد ظهره و يرفع إلي مكانة اخري

إريني نور قلب ابيها جميلته التي ما ان يراها في اول الصباح حتي يرزق الخير الوفير في عمله تقدم لها الكثير و لكنه كان يرفض

و لكن كلما مر الوقت تزداد جمال علي جمالها

ذاد الخطاب فكل من يراه يعجب بها حتي لو لم يكن من نفس الطائفة

تقدم لها الكاسوليك و الروم و البروسطنط و لكن والدها كان يرفض فهم ارثوزكس و هي متدينة بالفطرة

و الخدمة التي تقدمها في كنيستها و تناولها و اعترافها اهم من أي شئ في حياتها حتي الحب نفسه و رغم انها كانت تتبع الموضة وقتها اي في بداية الثمانينات الا انها ملتزمة

و في الجهه الاخري كلما استمعت خالتها أن هناك من تقدم لها كانت خالتها تدفع ابنها سامي ليقترب منها و لما لا فهي تري كم الرغد الذي تعيش فيه اختها رغم انهم الاتنين متزوجين اخان و لكن الطمع في قلب ماري جعل جمال يقلق و يتردد من موضوع النسب فهو يعرف لما زوجة اخوه سمير تفكر في الموضوع

ف جمال عبد المسيح لم يولد بالأمس و هو يعرف لما تطمح زوجة اخوه في زواج ابنها من ابنته و هو ايضا يعرف أن سامي خانع و تابع لامه بطريقة مقرفة و ان فكر بعقله لن يوافق حتي لو انقلبت الدنيا و لكن نظرة ابنته اعني شئ و من اجل هذا الشئ هو علي استعداد لان يكون مرن في التعامل معهم

و لكن بعد الضغط من ماري و كلامها الكثير مع رومي زوجته و كلام اخوه سمير جعله يتكلم معي إريني التي ظهر الخجل علي وجهها و لم ترد

جمال اجابتك وصلت يا اريني بس انت متأكدة

نظرت له و لم تعرف كيف ترد

جمال خلاص اتفضلي يا نور قلب بابا

لما تمر الايام حتي تم الاتفاق علي كل شئ

و مالت الكفة علي جمال الذي لم يتكلم من اجل اخوه و قلة حاله و لم يعترض فلقد تحمل اغلب النفقات و احضر إلي ابنته جهاز فاخر

و كلما مر الوقت اقترب يوم زواج إريني و سامي ابن عمها انه ليس فقط ابن عمها انه ابن خالتها أيضا

نظرات صديقتها و كلماتهم الساذجة

يا لها من محظوظة حماتها خالتها. ستدللها و اي دلال سوف تراه إريني

هههههههه نظرت الغيرة في عين البنات كانت واضحة سوا كنا زميلاتها في المدرسة او في الكنيسة أو حتي الجارات حضر الفرح كل العائلة و اغلب الجيران سواء كانو مسلمين أو أقباط انها المشاركة و المحبة بين الجيران

اما إريني تألقت بفستانها البسيط و الذي يظهر جمالها و رشاقتها و تحرك علي الترنيم في بيت الرب حيث كان العرس أو بالأصح مراسم الزوج الكنسي وقفت. يغطي وجهها طرحتها البيضاء. و تردد. خلف ابونا الموثيق المقدسة سألها من وكيلها و أشارت إلي والدها

انتهت المراسم كتابيه و بعدها وقفو امام المذبح يردد لهم ابونا النصائح و الرشد

القس : هل تقبل الزوج من إريني جمال عبد المسيح في الصحة و المرض في الشدة و الرخاء ف .......

سامي : بفرح اقبل

القس : هل تقبلين سامي سمير عبد المسيح. زوجا لكي. في الصحة والمرض في الشدة والرخاء و .....

إريني : بحياء قالت اقبل

تمت المراسم و قال القس ما جمعه الرب لا يفارقه انسان. اعلنكم زوجا وزوجه

القس. : يمكنك ان تقبل العروس اقترب من جبتها يمسها بتقدير

علت الزغريط في المكان. و خرجت. الزفة. و كان. الفرح. بسيط حضره اغلب الأصدقاء من الطائفة الارثوزكسية وكذلك الجيران

اخذت الخالة تنثر الملح علي العروسة وهي تردد بسم الصليب الرب يحميكي

ثم الزفة إلي شفة العريس. في بيت عائلته اي بيت عم أريني و كانت ليلة العرس طويلة. و كانت أريني خائفة

حاول سامي. بطويل البال. حتي كان ما كان

و ما أن اقترب منها يضمها حتي ابتعدت و لكنه حاصرها بين ذراعيه و الفراش و هو يقول

سامي : هتروحي مني فين يا رورو ما انا ما صدقت

ابتسمت بخجل ام هو اقترب يقبله بشغف و هو يحاول أن يجعلها تسترخي ل يأخذ ما هو له و لما يمضي وقت طويل حتي سمع من في البيت ضرحتها

ضحكت ماري و سمير و ماري تقول :

ماري : هههههه امال كل ده بيعملوا ايه

سمير : هههه و هو يتجه إلي الفراش و هو يقول هما حرين تعالي ننام احنا مالنا

اما هناك في شقة سامي و إريني كانت دمعة تنزل علي وجهها بعد أن فض عذريتها و لكنه مسحها بشفتيه و هو يقول مبروك عليا يا جميلة العيلة

ابتسمت بخجل

ام هو قبلها بحب و هو يقول يهمس بحبك يا إريني و من هنا بدأت الحياة معهم

وكأن الايام الجميلة تمر بسرعة

و بعد عدة أشهر سافر سامي لأحد الدول العربية بعد الحاح من امه من اجل ان يكون نفسه و ما ان اعترض و قال

سامي انا لسه عريس

ماري افضل قاعد جنبها بقي

سامي انا بقول

ماري لا تقول ولا تعيد شوف عقد عمل عشان تكون نفسك و يبقي معاك قرش

و بعد الحاح سافر ليكون نفسه تارك إريني مع امه. التي هي خالتها لذي لن يحدث مشاكل

و لكن للأسف المشاكل لم تنتهي كانت تشعر بأنها مقيدة و لكنها لن تتكلم و ليت من حسدها بالأمس اتو ليروا ما هي فيه. اليوم.

المصروف بحساب والمال يرسال إلي. خالتها

و هي ما الذي تحتاجه لتأخذ مال هي تاكل في البيت و تشرب في البيت. وجهة نظر ماري بعقلها مختلفة كل الاختلاف عن وجهة نظر أيريني و بعد السنة الاولي بدأت المشاكل نزل اجازة قصيرة و سافر مرة اخري

تحولت الخالة إلي حماة و متسلطة أيضا

ام الام رومي كانت موظفة مشغولة في عملها. و لن تقف لاختها لذي كانت إريني هي من تواجه المشاكل دون درع .

وعندما فاض الكيل و اكتفت من الصبر و الدعاء وحتي إشعال الشمع في المذبح و أمام أيقونة العذراء حتي يهدي الرب خالتها و تخف عنها لو قليل

فكانت تتعدل تارة و لكنها ما ان تلبس أن ترجع تارة اخري ما ان تطالب إريني بأي شئ

ف تكلمت إريني مع والدها و هي تبكي اتصل بابن اخوه

سامي. طيب ما انا ببعت فلوس يا عمي

جمال. تبعتها لمين أمك اللي بتنشف ريق بنتي علي ما تديها مصروف

سامي يا عمي انت عارف لو ما عملتش كده المشاكل هتذيد

جمال خلاص اتكلم مع امك و فهمها انها تدي إريني مصرفها البنت علي وش ولاده مش كفاية انت بعيد عنها ازاي تبقي راحة الدكتورة تقولها و لزمتوا ايه انا اقدر اديها بدل فلوس الكشف الف بس انا مش هسكت كتير يا ابن اخويا

سامي حاضر يا عمي اللي انت عاوزه هيحصل

مرت الايام. اعطتها الشهر الأول. وتلكعت في الشهر الثاني

وضعت إريني طفلتها الاولي. مرنا

و رغم فرح إريني إلا أن ماري حماتها. نغصت عليها فرحتها

ماري يا جايبة البنات. يا شيل الهم للممات

في السنة الثانية طفح الكيل مشاكل و قلة مال و تحكم و كأنها تعاند و ابنها خانع لها

و لأن والد إريني مقتدر و كريم و لن يترك ابنته لأي سبب و هم يعلمون ذلك. أخذ ابنته و اشتري لها شقة. قريبة من بيته و أكبر من تلك التي في بيت حماتها كأنها يقولها صريحة مش بنت جمال عبد المسبح اللي انزل و تنهان علي ايد اي حد

حتي انه ترك لهم الفرش و كانع يقول ل ناري زوجة اخوه اشبعي بالسقة باللي فيها و أكتفي بأن يأخذ ابنته. و تكلم مرة اخري مع زوجها

الذي أكد علي امه أن تعطيها مصرفها في ميعادة

سامي : في ايه بس يا مقدسة انا مش عاوز مشاكل اديها بس مصروف كل اول شهر عشان نخلص من الموضوع ده

ماري: يعني هو بأيدي يا ابني اول ما الحوالة بتوصل ببعته انت مصدق عنك و تكذبني ولا ايه

سامي : و انا اقدر برضوا يا امي انا بس مش عاوز مشاكل

ماري : اطمن يا سامي و شد حيلك في الشغل عشان ترجع رافع راسك و معاك اللي يخليك زي عمك و احسن

و مرت شهر و الآخر.

وثار الاب. اتصل ب ابن اخوه و كان حادا و كان جادا. و قالها صريحة أن لم ترسل لها مصرفها الشهر عليه هو. لا يسأله عنها. و لن يراها مرة اخري مهما فعل

و قد كان.....

مين هيتابع
الفصل السابق الفهرس الفصل التالي